قلة الثقة بالنفس: كيف أتعامل معها؟

قلة الثقة بالنفس

تعد الثقة بالنفس والتمتع باحترام الذات وتقديرها أمرًا مهمًا جدًا، لأنه يساعد على اتخاذ الخيارات إيجابية في الحياة اليومية، ويمنح الشجاعة ويساعد على التمتع بعلاقات جيدة والتعامل مع المواقف الصعبة، كما ويمكن أن يكون لانخفاض الثقة بالنفس واحترام الذات آثار ضارة على الصحة النفسية، والقرارات المتعلقة بالمستقبل والحياة ككل. إذا كنت تتسائل ” كيف أتعامل مع قلة الثقة بالنفس؟” تابع معنا قراءة المقال الآتي الذي يقدمه لكم الدكتور الدكتور محمد أبو حليمة أخصائي الطب النفسي والإدمان.

كيف أتعامل مع قلة الثقة بالنفس؟

ينصحك الدكتور محمد أبو حليمة أخصائي الطب النفسي والإدمان باتباع مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تُساعد على كيفية التعامل مع قلة الثقة بالنفس:

تعرف على المواقف التي تشعرك بقلة الثقة

بمجرد أن تعرف المواقف التي تؤثر على ثقتك بنفسك واحترامك لذاتك، دوّن أفكارك بشأنها، وطريقة نظرتك لها، واسأل نفسك إذا كانت هذه المعتقدات صحيحة، وفيما إذا كنت لن تقولها لشخص آخر في نفس الموقف، فلا تقلها لنفسك.

تحكم بأفكارك ومعتقداتك

استبدل الأفكار السلبية أو غير الصحيحة بأفكار إيجابية وسارّة من خلال:

  • استخدام العبارات المفعمة بالأمل.
  • التركيز على الإيجابيات.
  • مسامحة النفس، وتذكيرها بأن الجميع قد يرتكبون الأخطاء.
  • تجنب عبارات “ينبغي” و”يجب” ولا تضع الكثير من المتطلبات على النفس.

مارس ما تحب

يجيد الجميع شيئًا ما، سواء كان ذلك الطبخ، أو حل الألغاز، أو القدرة على تكوين الصداقات وكسب محبة الناس، تعرف على هذه القدرات واستخدمها في تحسين مزاجك، وتذكر أنك مميز بها لتزداد ثقتك بنفسك.

ابنِ علاقات إيجابية

ابتعد عن الأشخاص الذين يميلون إلى إحباطك، وحاول قضاء وقت أقل معهم، أو أخبرهم بما تشعر به تجاه كلامهم أو أفعالهم، وحاول دائمًا بناء علاقات مع الأشخاص الإيجابيين الذين يقدرونك، ويذكرونك بقدراتك ومميزاتك.

كن لطيفًا مع نفسك

كن لطيفًا مع نفسك في الأوقات التي تشعر فيها بالرغبة في انتقاد الذات، وتخيل أنك توجه الكلام لصديق في موقف مماثل، فنحن غالبًا ما نميل لتقديم النصائح والأعذار للآخرين أفضل بكثير مما نقدمه لأنفسنا.

تعلم قول كلمة “لا” عند اللزوم

غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من قلة الثقة بالنفس وتدني احترام الذات بأن عليهم أن يقولوا نعم للآخرين دومًا، حتى عندما لا يريدون ذلك حقًا، لذا إن كنت تتسائل “كيف أتعامل مع قلة الثقة بالنفس؟” فابدأ بقول “لا” عندما لا تريد أمرًا ما.

لا تقارن نفسك بالآخرين

يوضح الدكتور محمد أبو حليمة أخصائي الطب النفسي والإدمان أنه عندما يقارن الناس أنفسهم بالآخرين، فإنهم سيشعروا بالسوء تجاه أنفسهم، لذا تذكر نقاط قوتك، واحتفظ بمذكرة تكتب فيها كل النعم التي تمتلكها، فقد يساعدك هذا على التركيز على حياتك الخاصة بدلاً من التركيز على حياة الآخرين.

اهتم بصحتك الجسدية

قد يساعد الاهتمام بالصحة الجسدية برفع مستوى الثقة واحترام الذات لديك، لذا قم بالآتي:

  • اتبع نظام غذائي صحي.
  • مارس الرياضة
  • مارس تمارين الاسترخاء كالتأمل.

احتفل بإنجازاتك الصغيرة

بغض النظر عن مدى صغر حجمها، خذ وقتًا للثناء على نفسك، عند النجاح بشيء ما، وتحقيق هدف معين، فعلى سبيل المثال، قم بالخروج للنزهة أو تناول الطعام الذي تحبه في مطعم ما.

انسَى الماضي

وركز على العيش في اللحظة الحالية، بدلًا من التفكير في الآلام وخيبات الأمل القديمة التي تعرضت لها، وابقَ إيجابيًا بشأن المستقبل وتوقف عن القلق بشأنه.

تحدث إلى العائلة والأصدقاء حول قلة الثقة بالنفس

شارك أصدقائك وعائلتك بما تفعله، فقد يكون تشجيعهم وتعليقاتهم على التغييرات التي تجريها بمثابة دعم لا يقدر بثمن.

استشر طبيبك النفسي في حال استمرار مشكلة قلة الثقة بالنفس

يُمكنك استشارة الدكتور محمد أبو حليمة أخصائي الطب النفسي والإدمان والذي سيساعدك على التخلص من الآراء المتدنية عن نفسك، وتغيير معتقداتك الخاطئة، وتحويل سلوكك السلبي إلى سلوك إيجابي ومتفائل، من خلال ممارسة العلاج المعرفي السلوكي.

ماذا يترتب على عدم علاج قلة الثقة بالنفس والتعامل معها؟

فقد ترتبط قلة الثقة بالنفس وانخفاض احترام الذات بعدد من المشاكل النفسية والسلوكيات الخاطئة، مثل:

  • القلق والاكتئاب.
  • اضطرابات الأكل.
  • اضطراب القلق الاجتماعي.
  • اللجوء لتعاطي المخدرات.
  • الإقدام على إيذاء النفس أو الانتحار.

ومن الآثار الأخرى لقلة الثقة بالنفس وانخفاض احترام الذات أنك قد تجد صعوبة أكبر في تحقيق أهدافك وتكوين علاقات صحية، كما ويجعلك ذلك أكثر حساسية للنقد أو الرفض.

كيف أعرف أني أعاني من قلة الثقة بالنفس؟

يوضح الدكتور محمد أبو حليمة أنّ أعراض قلة الثقة بالنفس قد تشمل الآتي:

  • صعوبة في اتخاذ القرارات الخاصة.
  • التركيز على إرضاء الآخرين بدلًا من التركيز على النفس عند اتخاذ القرارات.
  • الشعور بالاكتئاب والوحدة وعدم الإحساس بالقيمة.
  • فعل أشياء لا ترغب في القيام بها باستمرار من أجل الحفاظ على علاقاتك مع الآخرين.
  • أخذ النقد البناء على محمل شخصي للغاية.
  • الإفراط في التفكير والقلق.

لا تتردد في حجز موعدك مع عيادة الدكتور محمد أبو حليمة

—————————————————————————————

المراجع:

  1. https://www.ditchthelabel.org/overcoming-low-self-esteem
  2. https://www.nhs.uk/mental-health/self-help/tips-and-support/raise-low-self-esteem/
  3. https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/adult-health/in-depth/self-esteem/art-20045374
  4. https://www.verywellmind.com/how-to-boost-your-self-confidence-4163098
  5. https://www.mind.org.uk/information-support/types-of-mental-health-problems/self-esteem/tips-to-improve-your-self-esteem/
  6. https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/healthyliving/self-esteem
  7. https://my.uq.edu.au/information-and-services/student-support/health-and-wellbeing/self-help-resources/self-esteem-and-self-confidence
  8. https://www.cadabamshospitals.com/patient-care/self-esteem-and-low-confidence/
  9. https://www.verywellmind.com/signs-of-low-self-esteem-5185978
  10. https://www.medicalnewstoday.com/articles/i-have-lost-my-confidence-and-self-esteem#impact 
  11. https://www.utsc.utoronto.ca/hwc/low-self-esteem
  12. https://www.lifehack.org/565816/low-self-esteem 
Tags: No tags

Comments are closed.