أعراض تظهر على متعاطي حبوب الكبتاجون

حبوب الكبتاجون

في ظل التطور السريع والتوسع الواسع في استخدام المخدرات المختلفة، أصبح من الضروري التعرف على العلامات والأعراض التي قد تظهر على الأشخاص المتعاطين لـ حبوب الكبتاجون. 

حيث أنها من بين المخدرات التي انتشر استخدامها في السنوات الأخيرة، وهي من المواد المنشطة التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، يتميز استخدام هذه الحبوب بسلوكيات وأعراض معينة قد تكون مميزة ومختلفة عن المخدرات الأخرى. 

في هذا المقال، يقوم الدكتور محمد عوني أبو حليمة، اختصاصي الطب النفسي ومعالجة الإدمان بإلقاء نظرة عميقة وشاملة عن أبرز الأعراض التي قد تظهر على المتعاطين لحبوب الكبتاجون، وكيفية التعرف عليها والتعامل معها. 

ما هي حبوب الكبتاجون؟

حبوب الكبتاجون هي نوع من المخدرات المنشطة التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وهي تعتبر جزءًا من عائلة الأمفيتامينات، وتتميز بقدرتها على زيادة اليقظة، النشاط، والطاقة للمستخدمين. 

تعمل حبوب الكبتاجون عن طريق زيادة إطلاق النواقل العصبية مثل الدوبامين والنورإبينفرين في الدماغ، مما يؤدي إلى زيادة الانتباه وتحفيز النشاط البدني والعقلي.

تستخدم حبوب الكبتاجون غالبًا بصورة غير قانونية كمخدر ذات تأثير مهلوس ومنشط، وغالبًا ما يكون شكلها عادةً حبوبًا يمكن تناولها، ولكن قد تكون أيضًا على شكل مسحوق يمكن تحريكها أو تدخينها.

هل الكبتاجون محظور؟

يتم تصنيف الكبتاجون، على أنه مادة خاضعة للرقابة في الجدول الأول في معظم البلدان حيث أنه يعد إنتاج وتوزيع واستخدام الكبتاجون أمرًا غير قانوني في العديد من الدول بما في ذلك الأردن نظرًا لاحتمال إساءة استخدامه وإدمانه.

هل تسبب حبوب الكبتاجون الإدمان؟

نعم، حبوب الكبتاجون تعتبر من المخدرات التي قد تسبب الإدمان، نظرًا لتأثيرها المنشط على الجهاز العصبي المركزي، وهذا الشعور بالنشاط والثقة قد يجعل الأشخاص يشعرون بأنهم يحتاجون إلى استخدام المخدر مرة أخرى للحفاظ على هذه الحالة النفسية.

وبمرور الوقت واستمرار استخدام حبوب الكبتاجون، قد يتطور الاعتماد عليها إلى إدمان حقيقي، وبالتالي يصبح الشخص معرضًا لتجربة أعراض الانسحاب عندما يحاول التوقف عن استخدامها، مثل:

  • الاكتئاب.
  • أوجاع وآلام.
  • التعب.
  • التهيج والإثارة.
  • الشعور بالجوع.
  • زيادة الشهية.
  • النوم لفترات طويلة.
  • ردود فعل بطيئة.
  • الرغبة الشديدة في استخدام المخدر مرة أخرى.
  • ارتعاش وحركات حركية لا يمكن السيطرة عليها.

بالإضافة إلى الإدمان النفسي، يمكن أن تؤدي حبوب الكبتاجون إلى الإدمان الجسدي، حيث يعتمد الجسم على المخدر للوظيفة اليومية الطبيعية، وهذا يجعل الإقلاع عنها أكثر صعوبة ويحتاج إلى دعم وعلاج متخصص.

لذلك، من المهم فهم أن حبوب الكبتاجون يمكن أن تسبب الإدمان والاعتماد، ويجب التعامل معها بحذر والبحث عن العلاج المناسب إذا كان الشخص متعاطيًا لها.

أعراض تظهر على متعاطي حبوب الكبتاجون

يمكن تقسيم الأعراض التي قد تظهر على متعاطي حبوب الكبتاجون إلى أعراض نفسية وجسدية، وهي كما يلي:

أعراض نفسية

وهي كما يلي:

النشاط واليقظة المفرطة

يعتبر النشاط واليقظة المفرطة من أبرز العلامات التي قد تظهر على المتعاطين لحبوب الكبتاجون، حيث يبدون أكثر نشاطًا وحيوية من المعتاد.

الثقة بالنفس المفرطة

شعور مفرط بالثقة يمكن أن يجعل المتعاطين يتصرفون بطرق متهورة أو يخاطرون بشكل غير معقول.

القلق والتوتر العصبي

 يمكن أن يشعر المتعاطون بحالات من القلق والتوتر العصبي التي قد تظهر ردود فعل مفرطة على الأمور اليومية.

الهلوسة والتفكير غير الواقعي

تخيلات غير واقعية وتفكير هلوسي قد يظهر لدى المتعاطين خاصة عند استخدام كميات كبيرة من الكبتاجون.

الاكتئاب والتعب

قد يشعر بعض متعاطي الكبتاجون بالحزن والتعب النفسي والإرهاق بعد فترات من الاستخدام المكثف.

أعراض جسدية

تظهر الأعراض الجسدية كما يلي:

زيادة في معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم

حبوب الكبتاجون لها تأثيرات مباشرة على وظائف القلب والدورة الدموية، حيث أنها تؤدي إلى زيادة في معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، مما يمكن أن يكون خطيرًا على الصحة العامة للمتعاطين.

فقدان الشهية وفقدان الوزن

قد يلاحظ تأثير حبوب الكبتاجون على الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل سريع.

التعب والإرهاق

من الممكن أن يشعر البعض بالتعب والإرهاق الجسدي بعد فترات من الاستخدام المكثف.

الاضطرابات الهضمية

قد تظهر بعض الاضطرابات الهضمية عند بعض المتعاطين، مثل الغثيان أو القيء.

التقلصات والعضلات المشدودة

قد تظهر التقلصات العضلية والعضلات المشدودة نتيجة لتأثيرات الكبتاجون على الجهاز العصبي والعضلي.

مدة تأثيرات الكبتاجون

يمكن أن تختلف مدة تأثيرات الكبتاجون اعتمادًا على عوامل مختلفة، بما في ذلك الجرعة والتحمل الفردي وطريقة الإعطاء.

عادةً ما يمكن أن تستمر تأثيرات الكبتاجون لعدة ساعات، مع بعض الاختلافات في الشدة والمدة اعتمادًا على الفرد.

والجدول الزمني للآثار:

  • بداية التأثيرات: عادة ما يتم الشعور بآثار الكبتاجون بسرعة نسبية بعد تناوله عادةً خلال 30 دقيقة إلى ساعة.
  • تأثيرات الذروة: تحدث ذروة تأثيرات الكبتاجون عمومًا في غضون ساعات قليلة بعد التعاطي.
  • مدة التأثيرات الأولية: يمكن أن تستمر التأثيرات الأولية للكبتاجون في أي مكان من عدة ساعات إلى حوالي 8 – 12 ساعة.

طرق العلاج للتخلص من تعاطي حبوب الكبتاجون

علاج تعاطي حبوب الكبتاجون يتطلب نهجًا متعدد الجوانب يشمل الدعم النفسي والطبي والاجتماعي. 

إليك بعض الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج التعاطي المكثف لحبوب الكبتاجون:

التقييم الطبي والتدخل الطبي

يجب أولاً إجراء تقييم طبي لتقييم الحالة الصحية للمتعاطي والتأكد من عدم وجود مشكلات صحية ناتجة عن التعاطي.

حيث أنه في الحالات الحادة، قد يتطلب الأمر المعالجة في المستشفى للتعامل مع التأثيرات الجسدية الخطيرة للكبتاجون.

الدعم النفسي والعلاج السلوكي

يعد العلاج السلوكي المعرفي فعالًا في مساعدة المتعاطين على التعرف على الأفكار والسلوكيات الضارة وتغييرها.

حيث أنه يركز العلاج السلوكي المعرفي على تعديل السلوكيات الضارة وتطوير استراتيجيات للتعامل مع المواقف المحفزة لاستخدام الكبتاجون.

الدعم الاجتماعي

غالبًا ما يكون لدعم العائلة والأصدقاء أثر إيجابي كبير في عملية الشفاء، بالإضافة إلى أنه يمكن المشاركة في مجموعات الدعم: مثل الجلسات الجماعية للمدمنين، حيث يمكن للمتعاطين مشاركة تجاربهم والحصول على الدعم من الأشخاص الذين يمرون بتجارب مماثلة.

العلاج الدوائي

في بعض الحالات، قد يستخدم الأطباء الأدوية للمساعدة في إدارة أعراض الانسحاب والتقليل من الرغبة في استخدام الكبتاجون.

ومن أبرز الأدوية المستخدمة، ما يلي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • المهدئات.

التعليم والتثقيف حول تعاطي حبوب الكبتاجون

يتم توفير المعلومات والتثقيف حول أضرار تعاطي الكبتاجون وكيفية الوقاية منه، وتوجيه المتعاطين نحو الموارد والخدمات المتاحة للمساعدة في عملية الشفاء.

المتابعة الدورية والرعاية المستمرة

يجب إجراء متابعة دورية للمتعاطين وتقديم الدعم المستمر لضمان استمرارية الشفاء والوقاية من الانتكاسات.

تعتبر عملية الشفاء من تعاطي حبوب الكبتاجون عملية طويلة ومعقدة تتطلب الصبر والدعم المستمر، لذلك من الضروري البحث عن العلاج المناسب والمساعدة المتخصصة لضمان فعالية العلاج ونجاح عملية الشفاء.

اقرأ أيضًا: الصحة النفسية والعقلية: طرق الحفاظ عليها

المصادر:

  1. The National. (2023, June 23). What is Captagon, the highly addictive drug sweeping the Middle East? The National. https://www.thenationalnews.com/mena/captagon-crisis/2021/10/25/what-is-captagon-the-drug-sweeping-the-middle-east/
  2. CAPTAGON – Most commonly abused drug in the Middle East – The Kusnacht Practice. (n.d.). The Kusnacht Practice. https://kusnachtpractice.com/articles/captagon-the-most-commonly-abused-drug-in-the-middle-east-dependency-symptoms-effects-written-by-dean-gustar/
  3. Alyssa. (2021, October 11). What you should know about Captagon | Faith in recovery. Faith in Recovery. https://faithinrecovery.com/2021/09/28/what-to-know-about-captagon/
  4. Drahl, C. (2022, October 12). What you need to know about Captagon, the drug of choice in War-Torn Syria. Forbes. https://www.forbes.com/sites/carmendrahl/2015/11/21/what-you-need-to-know-about-captagon-the-drug-of-choice-in-war-torn-syria/?sh=77fd77583c82
  5. Balance, T. (2023, September 17). Captagon Addiction | Dangers and side effects. THE BALANCE Luxury Rehab Clinic. https://balanceluxuryrehab.com/captagon/
Tags: No tags

Comments are closed.