الاكتئاب الموسمي الشتوي والصحة النفسية

الاكتئاب الموسمي الشتوي

وسمي الشتوي وتأثيره على الصحة النفسية

الاكتئاب الموسمي الشتوي؛ يؤثر الاكتئاب الموسمي الشّتوي على الصحة النفسية والذهنية خاصةً عندما تكون الأعراض شديدة وقوية؛ بحيث تؤثر سلبًا على قدرة الشّخص على متابعة أنشطته الحياة المعتاد عليها كما في السّابق، وكما يشير الاسم فإنّ الاكتتاب الموسمي الشّتوي يظهر وتكون أعراضه أوضح خلال فصل الشّاء في فترات السّنة الأكثر برودةً والتي يقل فيها عدد الأيام المشمسة، ومن الجدير بالذكر أنّ الاكتئاب الموسمي عادةً ما يرتبط باختلال في وظائف الغدة تحت المهاد، تتمثل بوجود مشكلات في إنتاج النواقل العصبية خاصةً تلك التي تؤثر على المزاج ونمط النّوم، وعليه فإن الصّحة النّفسية والذهنية لدى المصاب تتأثر خاصةً إذا لم يتم تخفيف الأعراض.

يجدر التنوية إلى أنّ هناك دراسات جارية لتثبت ارتباط الاكتئاب الموسمي بما يُسمى بمتلازمة الإرهاق المزمن (CSF)، التي تنطوي على أعراض تؤثر على الذاكرة وكفاءة العقل والجسد وعادةً ما لا تتحسن أعراضها بمجرد الرّاحة.

أمّا عن أعراض الاكتئاب الموسمي الشتوي والتي تؤثر على الصحة النفسية والذهنية:

  • عدم القدرة على تجاوز الشّعور بالاحباط، أي أنّ الشّخص مكتئب ومحبط معظم الأيام وأوقات اليوم.
  • تتكرر لدى المُصاب أفكار مسيطرة حول الموت أو الانتحار.
  • التّعب والفتور، والكسل
  • عدم القدرة على الإنجاز والتّركيز.
  • مشكلات في النّوم.
  • تغيرات في الوزن.
  • سهولة الاستفزاز والشّعور بالضيق.
  • عدم الاستمتاع بأنشطة كنت تستمتع بها مسبقًا.

كيف تحد من تأثير الاكتئاب الموسمي الشتوي على صحتك النفسية؟

أولًا: اطلب مساعدة الطّبيب ولا تؤخر ذلك خاصةً إذا كانت أعراضك مزمنة.

بعض الحالات تحتاج الحصول على مساعدة طبية، وقد يصف الطّبيب أدوية ليلتزم بها الشّخص إلى جانب مجموعة من التّوصيات والتي بالطبع تتطلب تغيير الشخص لبعض العادات في يومه وحياته وتحويلها لعادات إيجابية وحيّوية أكثر وقد يتضمن العلاج:

الأدوية المُضادة للاكتئاب

التي عادةً ما تكون الخيار الأفضل خاصةً لو كان السجل الصحي للمريض وحالته الصّحية بشكل عام تسمح بأخذها، ولعل مضادات الاكتئاب الأكثر استخدامًا لحالات الاكتئاب الموسمي الشتوي هي مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (أو ما يعرف بال SSRI) من مثل:

  • فلوكسيتين.
  • باروكستين.
  • اسيتالوبرام.

وبعض الحالات قد يُستخدم لها مثبطات استرداد النورابينفرين والدوبامين (NDRIs) مثل؛ البوبروبيون

يجدر التّنويه أنّ العلاج الدوائي عادةً ما يكن مقرونًا بما يُسمى العلاج بالضوء أو التحفيز بالضوء، وفي الحقيقة هي نوع من العلاجات المساندة التي تأتي فائدتها من كون الاكتئاب الموسمي الشتوي مقترن بالفصول التي يزداد فيها عدم التّعرض للضوء الخارجي (الشّمس خلال النهار) وعليه تعتمد طرق العلاج هذه على:

●        استخدام ضوء صناعي (صناديق مضاءة خاصة) بدرجات مدروسة وعلى مدار جلسات يحددها الطّبيب، هذه في حالة العلاج بالضوء.

●        أمّا عن العلاج بطريقة التّحفيز الضوئي فهو يعتمد على أداة يتم شراؤها ومتوفرة كل ما تقوم بفعله هو إنارة غرفة الشّخص خلال النوم بشكل تدريجي لتعطي إيحاءً بشروق الشّمس في وقت أبكر ممّا يحدث خلال فصل الشّتاء.

العلاج بتحفيز الدّماغ الكهربائي (ECT)

وعادةً ما يكون هذا العلاج خيارًا لمن يعانون من حالات مستعصية لا تتجاوب للأدوية ولا لتغيير الأدوية ومتابعتها والتأكد من التزام المريض بالجرعات وطريقة الاستخدام التي حددها الطّبيب، أي أنّه الخيار الأخير وبعد عدّة محاولات طبية.

 ثانيًا: لا تهمل أية نصائح وإرشادات يوجهها لكَ الطّبيب

الكثير من النصائح والتوجيهات حتى تلك التي تبدو بسيطة تحدث فرقًا في تحسن الحالة واستجابتها للعلاج، ونذكر من تلك النصائح التي تخفف من الاكتئاب الموسمي الشتوي:

  • مارس تمارين رياضية من أية نوع تحبه وتفضله وحاول أن لا تنقطع  عن ذلك أبدًا
  • احرص على اغتنام الأيام المشمسة للخروج في نزهة أو حتى المشي
  • زد من تواصلك مع الأشخاص المفضلين لديك ومن هم قريبين منك
  • قلق من التّعرض لأية أمور من شأنها زيادة القلق والتوتر لديك وتجني ما يمكن تجنبه من شؤون الحياة التي تعكر صفوك.

للمزيد، تابع مقال: الاكتئاب الموسمي (SAD)


المصادر:

https://psycheducation.org/blog/dawn-simulators/

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/seasonal-affective-disorder

https://www.nimh.nih.gov/health/publications/seasonal-affective-disorder

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/1773405/

https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/mental-health/seasonal-affective-disorder-sad

https://www.uptodate.com/contents/seasonal-affective-disorder-treatment#H155707397

https://psychcentral.com/depression/seasonal-affective-disorder-medication#medications-for-sad

Tags: No tags

Comments are closed.