ما هي أعراض اضطراب الأكل القهري؟

اضطراب الأكل القهري

تعدّ مسألة اضطراب الأكل القهري من بين القضايا الصحية التي تستحوذ على اهتمام المجتمع الطبي والعام على حدّ سواء. 

حيث أن هذا الاضطراب لا يعد فقط مشكلة صحية، بل هو أيضًا تجربة شخصية تؤثر على العديد من جوانب الحياة اليومية للفرد المتأثر ولأسرته. 

في هذا المقال، يقوم الدكتور محمد عوني أبو حليمة اختصاصي الطب النفسي ومعالجة الإدمان بإلقاء نظرة على أعراض اضطراب الأكل القهري، وكيف يمكن أن يؤثر على الفرد، بالإضافة إلى ذكر الطرق الممكنة لعلاج الأشخاص المتأثرين به.

ما هو اضطراب الأكل القهري؟

يُعرف اضطراب الأكل القهري على أنه اضطراب نفسي وسلوكي يتسم بنمط مستمر من الإفراط المزمن والقهري في تناول الطعام.

تليه محاولات متكررة للتخلص من الوزن المكتسب بشكل غير صحي، مثل: 

  • محاولة التقيؤ عمدًا.
  • استخدام مليّنات.
  • ممارسة الرياضة المفرطة.
  • اتباع حميات غذائية صارمة. 

بالإضافة إلى ذلك، يعاني الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب من قلق مفرط بشأن الوزن والشكل الجسدي، ويمكن أن يؤدي هذا النمط من السلوك إلى مشاكل صحية جسدية ونفسية خطيرة.

أسباب اضطراب الأكل القهري وعوامل الخطورة

من الأسباب الشائعة، ما يلي:

الضغط النفسي والعوامل النفسية

قد يكون الضغط النفسي والتوتر عوامل مساهمة في تطور اضطراب الأكل القهري، فمن الممكن أن يكون رد فعل على التوتر النفسي أو الصعوبات النفسية الأخرى.

ويجدر بالذكر أنه يمكن أن يكون اضطراب الأكل جزءًا من صورة أوسع لاضطراب نفسي، مثل اضطرابات القلق أو الاكتئاب.

الثقافة والضغوط الاجتماعية

يمكن أن تؤثر المعايير الجمالية المتطورة والضغوط الاجتماعية المرتبطة بالوزن والشكل الجسدي على زيادة احتمالات الإصابة بهذا الاضطراب.

التأثيرات البيئية

بعض التجارب البيئية مثل التعرض للتنمر أو الضغط الاجتماعي في الأسرة أو في البيئة المدرسية قد تلعب دورًا في تطوير اضطرابات الأكل.

أما بالنسبة لعوامل الخطورة فقد يزيد خطر الإصابة بهذا الاضطراب بسبب العديد من العوامل والتي تشمل ما يلي:

  • نمط عائلي من الأكل المضطرب.
  • تاريخ شخصي من الصدمة أو سوء المعاملة.
  • الإصابة بالاكتئاب .
  • اضطراب القلق.
  • الإصابة باضطراب نقص الانتباه/فرط النشاط (ADHD).

ما هي أعراض اضطراب الأكل القهري؟

معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نهم الطعام يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ومع ذلك قد تجد البعض يعانون من هذه الحالة ولديهم وزن طبيعي.

وبالتالي قد تظهر على العديد من الأشخاص بعض العلامات والأعراض السلوكية والعاطفية عند تناول الطعام، وقد تشمل ما يلي:

الأكل الزائد بشكل متكرر

حيث أن الشخص يتناول:

  • كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة بالرغم من عدم الشعور بالجوع الحقيقي.
  • عدم القدرة على التوقف عن تناول الطعام، حتى عندما يصل إلى الشعور بالامتلاء الشديد.
  • تناول الطعام بسرعة كبيرة لدرجة عدم ملاحظة مقدار ما يأكله الشخص أو ما يشعر به.
  • التفكير بشكل مهووس في الطعام والرغبة الشديدة في تناول طعام محدد.

التفكير المهووس بالوزن والشكل الجسدي

قد يكون الشخص مهووسًا بفكرة فقدان الوزن والحصول على جسم مثالي، ومع ذلك يستمر الشخص المصاب بالاضطراب باتباع نظام غذائي متكرر، والذي قد يسبب تقلبات في الوزن أو عدم فقدان الوزن. 

الشعور بالذنب والعار بعد تناول الطعام

يمكن أن يصاحب الأكل الزائد شعورًا بالذنب والعار، وبالتالي يميل الشخص إلى تناول الطعام بمفرده، ربما لأنه يشعر بـ الخجل من كمية الطعام التي يتناولها.

تناول الطعام استجابةً للضغط النفسي 

يستخدم الشخص الطعام كوسيلة للتعامل مع المشاعر السلبية مثل القلق أو الاكتئاب أو انخفاض الثقة بالنفس، وهذا يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.

تنظيم جدول لتناول الطعام بشكل شره

يمكن أن يكون لدى الأشخاص المصابين بـ اضطراب الأكل القهري جدولًا محددًا لجلسات الأكل الزائد، حيث يقومون بتنظيم أوقات معينة لهذا السلوك.

تخزين الطعام في أماكن مخفية

يمكن أن يكون لديهم سلوكًا سريًا في تخزين الطعام أو إخفاءه في أماكن معينة للوصول إليه لاحقًا.

طرق تشخيص اضطراب الأكل القهري

تشخيص اضطراب الأكل القهري يتطلب تقييمًا من قبل الطبيب النفسي، ويشمل هذا التقييم عادةً عدة عناصر، وهي كما يلي:

التاريخ الطبي والسريري

يتضمن هذا التقييم استجوابًا مفصلًا لتاريخ الأعراض والأنماط الغذائية والسلوكيات المرتبطة بالطعام، بالإضافة إلى تقييم للصحة الجسدية والنفسية العامة.

التقييم النفسي

يقوم الطبيب بعمل تقييم نفسي للأعراض النفسية المرتبطة بالتوتر والقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى فحص للعوامل النفسية والعلاقات الاجتماعية التي قد تؤثر على السلوك الغذائي.

يمكن أيضًا للطبيب استخدام مقاييس معينة لتقييم شدة الأعراض وتأثيرها على حياة الفرد، وتشمل معايير تشخيص اضطراب الشراهة عند تناول الطعام ما يلي:

  • تناول كمية من الطعام أكبر مما يفعل معظم الناس خلال فترة محدودة (ساعة إلى ساعتين).
  • الشعور بالإكراه أو عدم السيطرة على الأكل المرتبط بتناول الطعام.
  • تحدث نوبات الشراهة عند تناول الطعام مرة واحدة على الأقل في الأسبوع وتستمر لعدة أشهر.
  • مشاعر الضيق و/أو كراهية الذات بشأن الشراهة عند تناول الطعام.

طرق العلاج

هناك عدة طرق لعلاج اضطراب الأكل القهري، وتتضمن ما يلي:

العلاج النفسي

هناك أنواع عديدة من العلاج النفسي، مثل:

العلاج السلوكي المعرفي

يستهدف هذا النوع من العلاج تغيير الأفكار والسلوكيات الضارة المرتبطة بالأكل، وتعلم استراتيجيات جديدة للتعامل مع التوتر والعوامل النفسية الأخرى.

العلاج العائلي

يشمل المشاركة في جلسات علاجية مع أفراد العائلة لتعزيز التفاهم والدعم وتعلم الطرق الصحية للتواصل وحل المشاكل المرتبطة بالأكل.

العلاج السلوكي الجدلي

يركز العلاج على فهم الأنماط الغذائية السلبية والعواطف المرتبطة بها، بالإضافة إلى تعليم المريض كيفية التعامل مع العواطف السلبية بشكل صحيح وبناء الثقة بالنفس وتعزيز الصورة الإيجابية.

العلاج النفسي الديناميكي 

يساعد هذا العلاج في استكشاف الأسباب العميقة والعواطف المختلفة التي تقف وراء سلوكيات اضطراب الأكل القهري.

فهذا يمكن أن يتضمن فهم الصراعات النفسية الداخلية والعلاقات العاطفية ثم تعليم المريض كيفية التعامل بشكل صحيح مع العواطف المؤلمة وتحسين مهاراته في التحكم بها بدلاً من اللجوء إلى السلوكيات الضارة مثل الأكل القهري.

العلاج الدوائي للتخفيف من اضطراب الأكل القهري

قد يوصي الطبيب بأدوية للمساعدة في التحكم في الرغبة الشديدة في الأكل أو القيء المتكرر، ومن أبرز الأدوية الموافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء، هو دواء : لسدكسامفيتامين (Lisdexamfetamine).

وهو دواء لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ولكنه يستخدم أيضًا لعلاج اضطراب الأكل القهري، حيث أن الأبحاث أظهرت أنه يمكن أن يساعد في التحكم في الانفعالات في كلتا الحالتين. 

قد يوصي الطبيب أيضًا بأدوية لعلاج حالات أخرى مرتبطة باضطراب الأكل، مثل مضادات الاكتئاب أو أدوية القلق، فهذا يساعد في علاج حالات الصحة العقلية الأساسية لدى المريض والمسببة لهذا الاضطراب. 

اتباع نمط غذائي صحي

يشمل تقديم الإرشادات الغذائية والتثقيف بشأن الأنماط الغذائية الصحية وإعادة تعلم النمط السليم لتناول الطعام.

وقد يكون الدعم الغذائي هذا ضروريًا لاستعادة الوزن الصحي وتحسين التغذية العامة.

نصائح للتعايش مع اضطراب الأكل القهري

إذا كنت تحاول السيطرة على الأكل القهري، فقد يساعدك أن تصبح أكثر وعيًا بالحوافز التي تحفز هذه العادة، ومن خلال الاهتمام برغباتك، يمكنك أن تتعلم كيفية التمييز بين الجوع الحقيقي والرغبة في الإفراط في تناول الطعام. 

نقدم هنا بعض النصائح:

  • ممارسة الأكل اليقظ: عندما تفكر في تناول الطعام، أو تجد نفسك تستعد لتناول الطعام، تمهل، وخذ نفسًا عميقًا وبطيئًا. 

ثم لاحظ فقط، دون إصدار أحكام، ما يحدث في عقلك وجسدك، يمكنك أيضًا التوقف والقيام بذلك أثناء تناول الطعام.

  • تناول الطعام عندما تشعر بالجوع: وهذا لا يقل أهمية عن تعلم التوقف عن الأكل عندما لا تشعر بالجوع. 

إذا كنت جائعًا حقًا، فهذا هو الوقت المناسب لتناول الطعام، لا تنتظر حتى تتضور جوعا، وإلا ستكون أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام.

  • توقف قبل أن تمتلئ: تستغرق معدتك بعض الوقت لتلقي وهضم الطعام الذي تناولته للتو، فتناول الطعام بسرعة كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تناول الكثير من الطعام، وذلك ببساطة لأنه لم يكن لديك الوقت الكافي لملاحظة أنك شبعت. 

إحدى الأساليب هي التوقف عندما تشعر بالشبع تقريبًا بنسبة 80٪.

  • احتفظ بمذكرة طعام: يعد تدوين اليوميات أحد أكثر الطرق المجربة والحقيقية لتصبح أكثر وعيًا بأفكارك ومشاعرك وسلوكياتك. 

قم بتدوين ما تأكله كل يوم وما تفكر فيه وتشعر به، ستبدأ في التعرف على الأنماط، وربما المحفزات.

  • معالجة المحفزات الخاصة بك: إذا لاحظت أن بعض الأطعمة أو المواقف تؤدي إلى الشراهة عند تناول الطعام، فابحث عن طرق لإزالتها من حياتك. 

قم بإخلاء منزلك من الأطعمة المفضلة لديك وخطط لوجبات بديلة مسبقًا، وتجنب الأماكن الاجتماعية التي تشجع على الإفراط في تناول الطعام.

المصادر:

  1. Professional, C. C. M. (n.d.-d). Binge eating disorder. Cleveland Clinic. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17652-binge-eating-disorder
  2. Binge-eating disorder – Symptoms and causes – Mayo Clinic. (2024, February 23). Mayo Clinic. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/binge-eating-disorder/symptoms-causes/syc-20353627
  3. Binge Eating Disorder – beat. (n.d.). Beat. https://www.beateatingdisorders.org.uk/get-information-and-support/about-eating-disorders/types/binge-eating-disorder/
Tags: No tags

Comments are closed.